قصة الطفل حسان والحرامي

ولداً قوياً شجاعاً يحب مساعدة الآخرين دائماً يدعي حسان، وبينما كان حسان يسير في طريقه عائداً من المدرسة ذات يوم سمع صوت امرأة عجوز تصرخ وتستنجد بكل من حولها، ركض حسان بسرعة نحوها وسألها عما بها،

قصايد منوعة عن الوله و الشوق

ماكان العشم فيكم في عز جروحي تنسوني وربي كان انا ظني تجوني قبل اناديكم لكن لاسف بانت وخانت فيكم ظنوني وهدمتو اجمل احلامي وخيبتو الرجا فيكم ———————–

قصة مكر الثعلب

في يوم من الايام كان الثعلب المكار يمشي في الغابة باحثاً عن بئر ما لأنه كان يشعر بالعطش الشديد، سار كثيراً حتي عثر علي بئر ملئ بالمياة العذبة، ففرح كثيراً وبدأ يقفز في الهواء عدة مرات من شدة فرحه وسعادته، ولكن في احدي القفزات سقط الثعلب في البئر دون أن يدري وفجأة وجد نفسه في اسفل البئر، ظل الثعلب

البصير و الاعمى كليلة و دمنة

مثل البصير والأعمى وأقل الناس عذراً في اجتناب محمود الفعال وارتكاب مذمومه من أبصره وميّزه وعرف فضل بعضه على بعض. كما أنه لو كان رجلان أحدهما بصير والآخر أعمى ساقهما …

قصة مدينة الورد

كان الرجل الظالم كلما استعد للخروج جرت نحوه ابنته الوحيده واعطته وردة قطفتها من الحديقة، يأخذ الوردة يستنشق عطرها، يشعر بالسعادة وتقول له : ابي، ليس اجمل من الورد شئ، بريئة رقيقة طيبة الرائحة، اريد ان يكون طعامنا هكذا طيباً وليس من حرام، يعبس وجهه ويتلبد، ثم ينصرف الي الخارج وفي طريقة يفكر في السرقة والنهب كعادته دائماً قبل ان تزرع ابنته الورد في حديقة المنزل، وما ان يشرع في الظلم حتي يتذكرهما

فلة تتذوق الفنون

فلة تتذوق الفنون   طارق طفل صغير يعيش مع والده ووالدته واخته حبيبة , والكلبة فله، يحب طارق لعب الكرة مع فلة كل يومي، وكانت الام تعطي كتاباً الي فله …

قصص اطفال قبل النوم

قصة البصر قصص تعليمية للاطفال

وجد مروان نفسه فجأة امام لافته كبيرة مكتوب عليها العصب البصري فخطرت له فكرة توهج لها عقلة .. لماذا لا أمر عبر العصب البصري الي المخ ؟ لم يضيع مروان الوقت بل تعلق سريعاً بالعصب البصري فانتابته موجه من الرعشات الكهربائية