قصة الطفل حسان والحرامي

ولداً قوياً شجاعاً يحب مساعدة الآخرين دائماً يدعي حسان، وبينما كان حسان يسير في طريقه عائداً من المدرسة ذات يوم سمع صوت امرأة عجوز تصرخ وتستنجد بكل من حولها، ركض حسان بسرعة نحوها وسألها عما بها،

قصايد منوعة عن الوله و الشوق

ماكان العشم فيكم في عز جروحي تنسوني وربي كان انا ظني تجوني قبل اناديكم لكن لاسف بانت وخانت فيكم ظنوني وهدمتو اجمل احلامي وخيبتو الرجا فيكم ———————–