خواطر - عذب الكلام

خاطرة الفراق بقلمي

لم يكن فراقنا وزرا 
قد إرتكبناه 
تذوب السنوات بعيوننا
كالريح
ولا تمحي أثار …….شدوك
وظلال الفقد قد حفرت
بنفوسنا
دروب إحتراق بقلبي….. وقلبك
وكانت ليلة ظلماء تلتها عاصفة
بعثرتني شتتني
اضاعت عمري أنستني… حبك

ولما قررت الصمت
كان الصراخ يملؤني
والحنين يكتبني ……..كإسمك

وظلال الفقد سكين
يمزقني وبين الهمس
أراه ينغرس بين السطور…. بحرفك

عبارات حزينة عن الفراق

وترسمنا الليالي
كظلام بالعيون يخفي
لهيب شوقي و حنين….. شوقك
ولم يكن فراقنا أبدا
وزرا حملناه أو إرتكبناه
ولكنها هواجس ظني…… وظنك
وإحتضنا ذكريات
كانت بيننا
أحلام كانت تضمني …. وتضمك

رسالاتنا الطفولية
وصورنا بين المروج
حفظناها كإستيطان عشقي…وعشق
وأجنه الوجع تكبر
تعربد كأشواك
في صدري باآآآهـات … وصدرك
أكتبها شعرا فلا تكفي
أنزفها دمعا فلا تشفي
ولا يرويني إلا إحتضان روحي ..لروحك
كأنه الجنون يشدني
كيف أرضي
بعمري ولست فيه …. أحبك
وأترك النهايات مفتوحة
وأيامي تساؤلني
متي ترتاح ذراتي …. بقربك
أنفاس حبك
أنفاس حبك
فتكون ميلادي حينها
وتنموا براعما
فيها زهورا وعطورا….وأنفاس حبك

Author

shatat@3shgan.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *