خواطر - عذب الكلام

رحل ورحلت معه اشياء

رحل ورحلت معه اشياء

كان منهم

لم يكن ابدا مثلهم

ابى كبرياؤه ان يلومهم

ومروءته منعته ان يحاسبهم

غلب عليه الحزن

ارتحل..ورحلت عنه اشياء

ظل ظلا يخيم على حياتهم

ذنبا يطاردهم فى حياتهم

ينتظرهم فى قبورهم

ارتحل ورحلت معه اشياء

واشياء

الحب،،،الحياء

الضحك،،،البكاء

من الالف الى الياء

بحور النسيان لاتكفى

ادواء الارض لاتشفى

يانفس لاتعفى

ادار ظهره ومضى

بدى كسابق عهده

حافظ على تفاؤله المعهود

انسل الحزن الى كيانه

اقسم ان يعود

ضعف بنانه

الصبر مر

الياس امر

الايام لاتمر

طالت غربتى

زادت وحشتى

تركض احلامى

تنقطع انفاسى

طريق طويل لاينتهى

كم احتاج ان امشى وحدى

الى حيث لاادرى

اناجى الحياة،،،اذكر الموت

تتوقف عجلة الزمان عند اللاوقت

تلفنى سحابات ليل مظلم

تغمنى ظلمات الظلم

يصرخ فى وجهى الندم

لتنتهى رحلة السنين عند العدم

اشق طريقى بعيدا بعيدا

مجيبا..ملبيا نداء الامان

السواد والبياض ملازمان

اضيع فى الزحام..

الوم نفسى

بعد ان مزقتها الاحزان

اسخط على عقلى

اذ استسلم للاوهام

من انت ايها الانسان

وماهو سرك الدفين

اهو ذاته الحلم القديم؟؟؟

سر لايعلمه الا انت

اختارتك

وكنت لها

بهذا الجسد الضعيف

تفتت المستحيل على يديك

وبتلك النظرات الهادئة

حطمت الياس

الطموحات..

صحوات الليالى الحالمة

المعجزات

تدق بابك فى كل وقت

هل كنت انت المعجزة

شعلة تمشى على الارض

ثم ماذا بعد

واى ثمن دفعت؟؟؟

هل تسعدك المفاجاة

كما فى ذى قبل

ام انها تاتى وتمر

كاى حدث يمر

بلا ان تشعر

او لاتريد ان تشعر

لعلك تمثل الفرح

تقمع نفسا

تبتعد عن الدنيا قسرا

تبنى لغيرك قصرا

الصباح باكر…

العصافير تغرد

سطوع الشمس هائل

يصل للغرفة

ومازلت احس بالوحشة

الطائر حائر…

قريب بعيد

اليف ثائر…

اغمضت عيناك

رايت وما رايت

رحلت..ورحلت معك كل الاشياء

الاباء

الابناء

الاخلاء

كيف حلت ساعات الشرود والقلق

لم تكن بدايات ولا نهايات

كانت مفترق الطرق

انهاك..اعياء..صراخات

تواريت خلف الظل

واريت الامل

مكثت..تستعجل الاجل

صفير فى اذنى من هوس الجدل

ادركت اننى المعنى

لااحد غيرى

اذا..فلتكن..او لاكن

بيدى..لابيدى غيرى

ايها المغامر الكبير

انه لامر عسير

اطلالة على عالم ساحر

غامض مثير

اسلم خطاى للدليل واسفاره

يهزنى الربيع وازهاره

يشجينى العود واوتاره

من ذا الذى لايركب بحر الحب

من ذا الذى لايدخل فى اغواره

يعيش شقوته فى اشواقه

وعذاباته وروعة اسراره

كنت اعلم ان القدر

يخفى لى شىء ما

شىء اعاد لى الرغبة

وروح الحياة.

ارتحل ورحلت معه اشياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *