زها حديد من ضمن قائمة المبدعات بالعالم ، هي عراقية الأصل ، قامت بدراسة الهندسة المعمارية وأبدعت فيها ، وبدأت العمل في الشرق ولكن نجاحها أثار انتباه الغرب لها ، فانطلقت لتضع لمساتها العبقرية على كبرى العواصم بالعالم .

من هي زها حديد :
زها محمد حديد ، ولدت في مدينة بغداد في الحادي والثلاثين من أكتوبر عام 1950م ، وحين كان عمرها ستة أعوام ، ذهبت في زيارة لمعرض فرانك لويد رايت ، مع والدها عندما عقد المعرض في مدينة بغداد داخل دار الأوبرا ، وحينها شعرت زها بالانبهار لما شاهدته ، وشجعها ذلك أبويها واللذين كانوا شغوفين بالهندسة المعمارية والمعمار أيضًا .

في مراحل الدراسة ، درست زها في مدرسة الراهبات ، ثم انتقلت للدراسة في سويسرا ، ومنها إلى الجامعة الأمريكية في لبنان ، ودرست الرياضيات ثم درست فن الهندسة المعمارية .

وبدأت زها أولى مراحل حياتها العملية في مكتب كولهاس ، ولكنها لم تستمر به كثيرًا ، لأنها أرادت أن تبحث عن عملها الخاص ، وقد وصفها المدير بمكتب كولهاس بأنها : ” كوكب يدور في مدار خاص به وحده ” وكان ذلك دليلًا على عبقريتها وتفردها .

مسيرة زها حديد :
بعد العمل في مكتب كولهاس ، بدأت زها في التعرف بشكل أفضل على فنون الهندسة المعمارية ، وكانت كثيرة الإعجاب بأعمال أوسكار نيمايير ، وبالفعل بدأت تهتم بطريقته التعامل مع المساحات ، وكانت أعماله أهم المحفزات في حياتها العملية .

وعملت زها في العديد من مجالات الهندسة المعمارية ، ولم تكتفي بالتحف المعمارية التي شيدتها ، ولكنها لها اهتمامات في مجال تصميم الأثاث أيضًا ، وحاولت زها أن تجعل القطع التي تقوم بتصميمها شكل جمالي مثل المناظر الطبيعية ، فكانت ترى أن الهدف من كل ما تفعله هو بث ونشر الجمال ، وبالتالي كسرت كل التصاميم التقليدية ولتخرج بتصاميم جديدة أكثر جمالًا وغرابة .

ولزها حديد أيضا العديد من اللوحات الفنية ، والتصاميم المعمارية المميزة والتي جعلتها تقيم معرضًا خاص لها .

أطلق على أسلوب زها بالعمل ، الأسلوب التفكيكي أو التهديمي ، و هو أسلوب هندسي معقد ويعتمد على الحرية والجرأة ، ويدخل في تصنيعه الكثير من الحديد والمعادن .

أشهر أعمال زها حديد :
لزها حديد العديد من التحف المعمارية حول العالم ، ولكن أشهر أعمالها :

هي محطة إطفاء الحريق الألمانية ، ومتحف الفن الحديث في سينسيناتي أمريكا ، ومركز الفنون الحديثة في روما ، وقامت بتصميم معرض منطقة العقل بلندن ، وفي ستراسبورج محطة قطار الأنفاق ، وفي ولسبورج المركز العلمي ، وفي سالرينو محطة البواخر ، وصممت مركزًا للتزحلق على الجليد في انسبروك ، والمركز الرئيس لشركة بي ام دابليو في ألمانيا ، وفي العالم العربي أشهر أعمالها هو جسر أبو ظبي .

جوائز زها حديد :
تمكنت زها حديد في حصد العديد من الجوائز خلال مشوارها ، ففي عام 2002 فازت بمسابقة التصميم الأساسي لمشروع ” ون نورث ” ، والتي أقيمت في سنغافورة ، وفي 2005 م فازت بمسابقة في سويسرا أيضا لتصميم كازينو في المدينة .

في عام 2006م حصلت زها على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية في لبنان ، وأكبر الجوائز التي حصلت عليها هي ، جائزة بريتزكر ، والتي تعادل تقريبًا في قيمتها جائزة نوبل وكانت زها أول سيدة تفوز بهذه الجائزة وأيضًا أصغر من فاز بها ، على مستوى العالم .

صعوبة حياة زها حديد :
لم يكن النجاح بالنسبة لزها حديد أمر مصادفة ، ولكنها بذلت الكثير من الوقت والجهد لتحققه ، وكانت دائمًا في صراع دائم لتحقيق النجاح ، وأبرز ما يبرهن ذلك قول زها حديد نفسها ، ” حاربني الغرب لأني عربية ، و حاربني العربي لأني امرأة ”

وتوفيت زها حديد في الحادي والثلاثين من مارس 2016 إثر أصابتها بأزمة قلبية ، أثناء تواجدها في الولايات المتحدة الأمريكية ، ورحم الله المبدعة

aziz4989 قصص نجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *