منصور ابن شعيل الحمرانى الهاجرى ومسعود ابن شرى المسارده وشارع ابن قويد الدوسرى

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته هاذى قصه من اروع القصص والشهامه من الاطراف كلهم وهى قصه منصور ابن شعيل الهاجرى و مسعود ابن شرى وابن قويد الدوسرى=
والقصه هى انه كان فيه واحد من قحطان حنشل ومجنن الدواسر يضوى عليهم وياخذ الى يلقاه من ابلهم ويسرق المعاويد وهى الابل اللى تسقى النخل والمزارع ومسكه شارع ابن قويد الدوسرى وكان امير القبيله وذبحه وعلقه على مدخل الديره وصادف ان ابن قويد عازم مسعود ابن شرى ولما شافه مسعود اعرفه وقال انت عازمنى تورينى فعلك فى ابن عمى استعد لحربنا ياشارع قال شارع رح ونا اللى بلحقك وتفقت قحطان على ان محد يمنع احد من الدواسر ودارت الحرب كانت الغلبه لقحطان وطاح شارع ابن قويد فى يد اثنين اخوان واعتقد ان ماهم من المسارده فقال شارع امنع يا افلان بسمه يبى يقول والله ما امنعك ولى يمنعك الله قال الله ان امنعك ويمنعك الله قال شارع ابن قويد ما منعتنى مير منعنى الله منك منعوه من مسعود وطلبت فيه قحطان 100 وضحى وخيطو عليه جلد ابعير وخلوه قدام

المضيف وكان منصور ابن شعيل الحمرانى الهاجرى قصير المسارد وعزموه ولمى جاهم وقبل عليهم ويقال ان واحد كلم شارع وقاله اذا شميت ريحه الطيب فزهم منصور ابن شعيل ولمى جا بيدخل منصور ابن شعيل زهمه شارع ابن قويد فوقف منصور فقال مسعود اقلط يا منصور قال منصور لو تبينى اقلط ماحطيت ذالجنازه قدامى عطنيه ولى اعود قال مسعود ابن شرى قحطان طالبه فيه 100 وضحى يا منصور وكان عند منصور رعيتين وضح ومجاهيم قال منصور عان الوضح سارحه المكان الفلانى تنطحوها هى وعبيدها وخذا شارع وقال لعياله سكرو البيت وشبو النار لين يحتمى البيت

هذه القصة من قسم قصة وقصيدة في قصص قصيرة

الرجال صارله فتره ما شم الهوا وان جاه الهوا مات وفعلن سكرو البت وفتح منه وكمد جسمه بوزر ابل لين قسا جلده وقال لولده وصله لهله بسرعه ترا الدواسر بيجيبون ابلهم وتا خذها قحطان وفعلن لما وصل كانت الدواسر رايحين بلبل لقحطان ونطحهم وردوها وقالو الى جايب ناقه من الدواسر ياخذها قالو الدواسر لشارع هاذى كرامتك ماعاد حنا ماخذينها ولمى شافها شارع شاف ان احد فخوذ الدواسر هم اكثر من ساقو فى 100 اللى طلبت قحطان وهم الفرجان وسمهم الكاز وقال شارع هاذى وسمى من اليوم واللى الان وسمهم الكاز منذ ان حصلت القصه خلاه وسمه الى الان ورجعت قحطان الى منصور قالو خذ ابلك حنا طلبناها تعجيز لك قال منصور انتو خذيتو بهايم اما ماتت ولى خذوها القوم وللى انا شارى شيخ قبيله انا الرابح وراحت الايام وقام يوصى شارع ابن قويد اللى يبشرنى بمنصور له فرس.

قصص قصيرة ستنال على إعجابك :

قصة الوفاء مع الخوي

قصة راكان بن حثلين

قصة قصيدة مبسم هيا

قصة أقوى دعاء والد

وين الفرس ذيك الايام وفعلن جاك منصور حول ديار الدواسر وبشرو شارع ومسك منصور وقال انت اخوى وعيالك اخوان اعيالى ياخذون فيهم ويوخذون بس لازم نشتريلك نخل فى الوادى هاذى سلم الدواسر يا اما انت نسيب او لك نخل وحلف منصور انه هو اللى يشتر النخل وشراله شارع نخل ام اثله يسقى على ساقيتين من كبره وهو افضل نخل فى الوادى والى الان يعيش اعيال منصور ابن شعيل الحمرانى وشارع ابن قويد الدوسر مع بعض واكثر من الاخوان وقد رجع منهم الى ربعهم ال حمرا فى الايام الاخيره وسمهم وسم الدواسر و معروفين فى وادى الدواسر ال شعيل من بنى هاجر ومن عياله ناصر الملقب ((عريج )) الذى طرح براهيم السلوم وهو عقيد ال سلوم اليامى كذا مره وعتقه لانه ما ياخذ الرواى والمداد وفى مره عطاه ابراهيم جنبيته عرفانا بجميله عليه وعتقه له والمعارك بين عريج وابراهيم كان عريج معى الدواسر وهو من عيال منصور وشكراواللى عنده قصيده من المسارده خاصه وقحطان عامه فى هاذى الموضوع يجيبها ونشدو شيبانكم عن القصه ومن اعياله الان فى وادى الدواسر ثلاث عوائل وهم ال سمنان وهو مسفر ابن فالح ابن سمنان ===و ضافى الملقب (لملوم)ابن محمد(حويل) ال شعيل ==ومبارك ابن عبدالله ابن سحمى ال شعيل وهو ساكن فى البراعيم وكل البدو يعرفونه واخوه سحمى