العملاق وملك الاقزام قصص ممتعة للاطفال

قصة العملاق وملك الاقزام كان ياما كان في قديم الزمان كان هناك مملكة كبيرة من العمالقة، والعملاق هو إنسان ضخم الجسد طويل، ويصل طولة ووزنة إلي أضعاف طول ووزن الانسان العادي، وعلي الرغم من قوة هؤلاء العمالقة وعظمتهم إلا أنهم كانوا مسالمين محبوبين من جميع الناس، وكانوا دائماً يساعدون جيرانهم…

إقرأ أكثر

قصة ميمي والقط الأليف

قصة ميمي والقط الأليف ذات يوم اشترت نورما قطاً صغيراً لابنتها الصغيرة ذات العشرة أعوام التي تدعي ميمي، ولكن ميمي لم تكن تحب اللعب كثيراً مع قطتها الصغيرة، حيث كانت تفضل اللعب مع اصدقائها كما كانت تحب ايضاً الخروج مع والدتها، وفي يوم من الايام اشتد البرد كثيراً فطلبت نورما…

إقرأ أكثر

قصص ممتعة للاطفال

الصغيران يحكي ان في يوم من الايام خرج صياد الي الغابة يحمل بندقية الصيد الخاصة بكم حتي يصطاد بعض الطيور، انتظر الصياد فترة طويلة يراقب في صمت حتي ظهر أمامه احد الطيور فجأة، دقق النظر الي الطائر من خلال نظارته المكبرة، حتي يعرف إن كان من الطيور التي تؤكل ام…

إقرأ أكثر

قصص عن الحيوانات تعليمية للاطفال

قصة الحمار المغرور والسلحفاة يحكي أن في يوم من الايام كان هناك في الغابة الواسعة حمار مغرور يدعي كركش، كان كركش يمشي في تباهي وغرور ويستهزئ بجميع الحيوانات الاخري الاصغر والاضعف منه، ويمشي بينهم قائلاً : انا افضل منكم جميعاً وأحسن منكم، يذهب الحمار المغرور الي الارنب كل يوم ويتباهي…

إقرأ أكثر

قصة الطفل حسان والحرامي

قصة الطفل حسان والحرامي كان ياما كان كان هناك ولداً قوياً شجاعاً يحب مساعدة الآخرين دائماً يدعي حسان، وبينما كان حسان يسير في طريقه عائداً من المدرسة ذات يوم سمع صوت امرأة عجوز تصرخ وتستنجد بكل من حولها، ركض حسان بسرعة نحوها وسألها عما بها، فأخبرته أن هناك لصاً ضخماً…

إقرأ أكثر

قصة مدينة الورد

قصة مدينة الورد     كان الرجل الظالم كلما استعد للخروج جرت نحوه ابنته الوحيده واعطته وردة قطفتها من الحديقة، يأخذ الوردة يستنشق عطرها، يشعر بالسعادة وتقول له : ابي، ليس اجمل من الورد شئ، بريئة رقيقة طيبة الرائحة، اريد ان يكون طعامنا هكذا طيباً وليس من حرام، يعبس وجهه…

إقرأ أكثر

قصة البصر قصص تعليمية للاطفال

قصص اطفال قبل النوم

وجد مروان نفسه فجأة امام لافته كبيرة مكتوب عليها العصب البصري فخطرت له فكرة توهج لها عقلة .. لماذا لا أمر عبر العصب البصري الي المخ ؟ لم يضيع مروان الوقت بل تعلق سريعاً بالغضب البصري فانتابته موجه من الرعشات الكهربائية .. ولكنه تشبث والتزم السكون التام حتي هدأت حدة…

إقرأ أكثر