ادب الشوارع

مجهولة الهوية ,كاتبها سجل حضوره بفكرته على جدار مبنى وابتعد .